سماسرة المحاكم كيهضرو باسم مالين الوقت ويهددون بلسانهم (كلشي كيضرب ليهم ألف حساب)

الأخبار المغربية

سأحاول اليوم التحدث إليكم يا سادة بلغة يفهمها الخاص والعام، باعتبارها هي اللغة الثالثة القريبة من الفهم وغير العصية على الجميع، في الحقيقة كثرو علينا الوطنيين والمخلصين لي كيموتو على البلاد ولكن مازالين أحياء وعمرهم ما جاهدوا لا وقت الاستعمار ولا ملي ظهرو عندنا الخونة ديال بصح، هوما وطنيين مصاحبين مع الصهاينة وكاين منهم كاع لي ولا صهيوني ومشا بعيد حتى ولا يقولها نيشان في مواقع التواصل الاجتماعي، هاد الناس في الحقيقة طغاو بزاااف وكثرو علينا بزااااف واليوم غادي نتكلمو عليهم بكل تحفظ ماشي خوف غ باش منديروش ليهم التشهير هوما ولحامينهم ومضسرينهم حتى ولاو كيهددو المسؤولين وحطينا بيهم شكايات ومراسلات في الإدارات راها شادا طريق ديالها..

هاد الواعرين كيقولو بلي كلمتهم مكاطيحش للأرض وكيذخلو الولايات والكوميساريات والمحاكم والإدارات العامة والخاصة بما فيها الفنادق والديسكوتيكات وصالات القمار وكلشي كيضرب ليهم ألف حساب كيما بغاو ولي هز الراس يحيدوه ليه (تفهم تسطا).

هاد الشلاهبية لكيخاف منهم أقرب الأقربين حتى صحابهم (عشرانهم) كيذخلو في كل المشاكل ومكيخافوش حيت يديهم طويلة – هادشي راه باعتراف بعض المسؤولين –  هاد الموضوع غادي نرجعو ليه وندوزو نيشان لعشرانهم باش نشرحو ليكم كفاش لي قالوها ليهم كيديروها وفابور حيت كيدافعو عليهم فجورنالات ديالهم وديال لخواض، هاد القاصحين لوجه واش صحافيين ولا بودي كارد ولا شنو.

المهم ملي مشينا حفرنا على هاد الصهاينة المنتحلين للمهن والوظائف لقيناهم كااااانوا غ شيفورات وكيحسبو الفيتشات وبياعة وكينشرو الأمراض الخطيرة ولطاحت في يديهم ديالهم غنعاودو ليكم هاد الفيلم ضروري..

كما كتشوفو هاد الصهاينة مشاركين فبزاف ديال الأفلام والمسلسلات ديال لخواض ف كازابلانكا سطات ولكن لي كيهمنا دبا هو شكون لي كيحرشهم على المواطنين الشرفاء الملكيين واش القضية فيها إن ولا هادو سخن عليهم راسهم وبغاو يشوهو الإدارات، المطلوب دبا هو خاص الرأي العام في عين السبع وابن امسيك و أنفا و الفداء ودار بوعزة وبرشيد وسطات وابن أحمد والجديدة والنواحي يعرفو واش ولات السيبة يرعبو المسؤولين ويهددو بالسماوي والشعوذة خدام العرش….فلحقيقة الإدارات العمومية مسؤولة باش ترجع الهيبة ديالها وتحبس هاد الشووووهة ديال هاد البيادق، وناس آخرين غادي نعرفوهم لاحقا إن شاء الله وإلى الحلقة القادمة .

 

قد يعجبك ايضا
Loading...