مهرجان الإتحاد العربي المصري الأول الإفتراضي للفنون يمس الوحدة الترابية ويزيل الصحراء المغربية من خريطة المملكة

الأخبار المغربية/ عبدالمجيد مصلح

نظم مايسمى بالمهرجان العربي المصري الأول الإفتراضي للفنون مهرجانا للفنانين التشكيليين عن بعد شاركت فيه مجموعات من الرسامين من العالم العربي ومن بينهم الفنانة المغربية سارة طويل التي تقطن في بلجيكا والتي أعلنت مشاركتها ولأول مرة في هذا المهرجان لكنها لاحظت أن مسؤولي هذا المهرجان بتروا خريطة المغرب من الجنوب ومسحوا الصحراء المغربية من خريطة المملكة المغربية، وعلى الفور أعلنت الفنانة سارة انسحابها وراسلت مدير المهرجان بتصحيح الخطأ إن لم يكن متعمدا أو مقصودا، لأنها ليست المرة الأولى التي تقوم بها جهات مصرية بمس سيادة حدود المملكة، وهذه المرة لن ندع المسألة تمر باعتذار باهث ومسرحية عادل إمامكم، خاصة والشعب المغربي لا زال يضبط نفسه للحفاظ على العلاقة الطيبة بين الشعبين ولكن أن تقطع أرض شريفة من ترابه فهذا استهثار ووصمة عار وتلاعب بالسيادة.
فأي مهرجان هذا الذي تمس فيه سيادات البلدان العريقة؟ وأي فن ورسالة هذه تريدون إياصالها للشعوب!!! لقد ارتكبتم خطأ دبلوماسيا وسياسيا بحجم جريمة وطنية وأنتم تعيشون مشكل سد النهضة وتحتاج فيه مصر إلى مساندة إفريقية، فكيف بهذا السلوك الهمجي اللامسؤول ستحققون غايات الشعب المصري في مطلبه العادل من مياه النيل؟
ومن هذا المنبر نطالب إدارة هذا المهرجان ومن يهمه الأمر بتعديل خطأ الخريطة دون أي شرط قبل أن نضطر لاتباع طرق دبلوماسية أخرى لأن هذا ليس مطلب مجموعة أو جريدة وإنما هو مطلب شعب يعتبر أن مس الصحراء المغربية هو مس لمقدسات وطن، وأن من يقوم بالتلاعب في خريطة دولة يضع نفسه في مقدمة أعدائها.

قد يعجبك ايضا
Loading...