الإتحاد النسائي المغربي العالمي للدفاع عن الثوابث المغربية من أوروبا يوجه رسالة انتصار للمجتمع المدني المغربي

فهد الشمري يقدم اعتذارا رسميا للشعب المغربي وتقدير شرف للمرأة المغربية الشريفة
ادريس بن ابراهيم
من بروكسيل

وأخيرا وبعد نضال فاخر وشجاعة في الدفاع عن ثوابث ممبكتنا المغربية وشرف نسائها في الاتحاد العالمي للمرأة المغربية للدفاع عن المملكة، وبعد التصريحات الدنيئة التي فاه بها المدعو فهد الشمري، والتي واجهها اتحاد النساء المغربيات بالعالم للدفاع عن ثوابث مملكتنا بسيل من البيانات والمقالات القوية والردود التي وصل صداها الى ديوان ولي عهد المملكة السعودية، ينزل المدعو فهد الشمري من أعلى صهوة ربوته ليقدم اعتذارا شافيا للشعب المغربي الحر الأصيل وللمرأة الشهمة الشريفة، قدم اعتذارا بوجه خجول لأنه أدرك أن الشعب المغربي صعب طويل سلم تسلقه بالزور والكذب، الشعب المغربي نقش اسمه في تاريخ الأمم البارزة القوية المهابة الجانب، ونساؤه جدار عصي على أي أصبع اتهام أو نعث حقير كاذب غاشم.
اليوم الاتحاد النسائي المغربي للدفاع عن الثوابث المغربية سجل اسمه في لوائح الفخر والجندية المدنية والكفاح والجهاد في سبيل الوطن، المرأة المغربية دخلت التاريخ في منصة التتويج وأبانت عن كعب وطني عالي وكانت لبؤة ضد تصريحات المدعو فهد الشمري الذي ومن خلال اعتذاره يتأكد للعالم ولكل صناع المناورات ضد مملكتنا أن المغرب حينما تتحد سواعد المرأة بشقيقها الرجل يصبح المغرب كله جندي واحد وكلمته واحدة ودمه واحد في سبيل الوطن.
وبهذه المناسبة يحق لنا أن نعلن حفل مفخرة من قلب اتحاد النساء المغربيات للدفاع عن ثوابث المملكة المغربية، ويحق لنا أن نكون فعلا الأتحاد الذي يصنع القوة الضاربة ضد كل معتدي ومتآمر وخائن حقير.
ونوجه شكرنا وقبلاتنا الحارة وعناقنا الوطني لكل الفعاليات وشبكات التواصل الاجتماعي المغربي على مساندتهم لنا في الاتحاد النسائي العالمي لأننا جميعا كنا في خندق دفاع واحد ومن أجل شرف وطن نحبه حتى الموت ونحمل شعاره الخالد الله الوطن الملك تاج النصر فوق رؤوسنا .
مع تحيات عضوات المكتب التنفيذي للإتحاد النسائي العالمي للدفاع عن ثوابث المملكة المغربية :
لبنى الناولي من بلجيكا
منى جبران من هولندا
عزيزة السحلي من إسبانيا
مديحة ملاس من المغرب
وللناطق الرسمي والإعلامي للإتحاد ادريس بن ابراهيم بروكسيل .

قد يعجبك ايضا
Loading...