الدارالبيضاء…روح الإصلاح القضائي لدى الأستاذ محمد أنيس وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الزجرية عين السبع

الأخبار المغربية

هو أحد الجادين والطموحين على مستوى الاشتغال والالتزام بالمسؤولية القضائية، سعيه الحثيث إلى نشر ثقافة الحوار ومد قنوات التواصل مع كل الجهاز القضائي على مستوى النفوذ الترابي للمحكمة اللجوء إلى قضاء التحقيق والتصدي لانتهاكات الماسة بالحقوق والحريات خاصة بالنسبة للنساء والأطفال وغيرها من القضايا التي تندرج ضمن اختصاصات النيابة العامة لقاءات تواصلية واجتماعات تتجاوز طابع الظرفية والمناسبات منها خلق الثقة والمصداقية من أجل تحقيق الأمن القضائي مع ما يلزم ذلك من التفاعل الفوري مع شكايات المواطنات والمواطنين والاستحضار الدائم لسرعة التجاوب والمقاربة الحقوقية باعتبارها من الركائز الأساسية التي تسهر النيابة العامة على مراقبة مدى تطبيقها على أرض الواقع وتتبع مختلف مراحل تدبير الدعوى العمومية، يشتغل بدافع ومقومات المصلحة العامة الصرفة في نزاهة والعدالة في معالجة قضايا المتقاضين، لا مجال هنا أن ندخل في الطقس السردي والمستهلك بإعادة سرد نجاحاته وبصماته ومنجزاته القريبة والحالية لأن الأشياء تُأخذ من مصادرها وعلى سبيل الختم الجميل  وكيل الملك الأستاذ محمد أنيس رجل يجمع بين الإداري والقانوني والاجتماعي والحقوقي ويمتلك رؤية واقعية في تعامله مع القضايا والمطالب والأحداث برزانة الرجل القانوني الحكيم وبجرأة وشجاعة قضائية وثقافة حقوقية البعيدة عن “البوليميك”.

قد يعجبك ايضا
Loading...