فيديو…بوشعيب البازي يتهم مدير الموقع الالكتروني “الأخبار المغربية” بالوشاية الكابة وإهانة السلطات العمومية”

عبدالمجيد مصلح

يحيا العدل، عاش الملك، عاش الوطن، عاش الشعب..و العز و النصر للقضاة و كافة المسؤولين الكبار النزهاء..ولكل المغاربة الأحرار الذين يحبون الخير لهذا البلد العزيز، و يداوم على هذا الأخير نعمة الأمن و الأمان، و يبعده عن كيد الكائدين..و لكن لدي ملاحظة في هذا الموضوع، فبعد اتهام الموقع الالكتروني “الأخبار المغربية” بالوشاية الكاذبة والسب والقذف وإهانة السلطات العمومية، الموقع الذي كشف الفضيحة الأخلاقية لجمعية “الجالية نيوز” و الموقع الالكتروني المزور “أخبارنا الجالية” الذي لا وجود له بالتراب البلجيكي، والادعاء الباطل بأن البازي صحافي ويزاول مهنة الصحافة ببلجيكا باطل ولا أساس له من الصحة بل هو كذب وبهتان، وحق الرد مكفول وتوضيح افتراءات البازي ودفاعه الذي كتب مذكرة كان يمثل فيها صفة المحامي والقاضي، وكأنه يوجه القضاء المغربي، مع العلم أن له سابقة في التحرش بالقضاء المغربي عندما كتب تدوينة فيسبوكية ينتقد فيها مشاريع قوانين السلطة القضائية، والتي اعتبرت مواقف سياسية، أنا لا أعارض أن يكون محمد الهيني هو الاسم الذي اختاره البازي للدفاع عن مصالحه بالمحاكم المغربية، ولكن أعترض أن ينساق أو يتعاطف القضاء المغربي مع ما جاء في مذكرة القاضي السابق والخبير الدولي المنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي، المذكرة التي يحاول بواسطتها توجيه السلطات القضائية، وأعتبرها من الأخطاء الشائعة التي يجب التعامل معها بحذر، الأخبار التي تم نشرها بالموقع الالكتروني “الأخبار المغربية” تضمنت إشارات واضحة وحسب ما جاء في عدة تدوينات البازي على صفحة حسابه الخاص الفايسبوكي بأننا كنا مدفوعين في هذا العمل المهني الذي قمنا به، فإن حق الرد مكفول وسأوضح للمحكمة الموقرة أمر مهم، عندما تفجرت القضية ببلجيكا بعد التحقيق الذي أنجزته، تبين أن البازي يستغل موقع الكتروني قانوني وأسطر على كلمة قانوني ويقدم هذا الموقع للجالية المغربية المقيمة ببلجيكا على أساس أنه موقع بلجيكي، وكان ينتقد بعبارات قوية قدحية كل شيء ويتطاول على المؤسسات، وعلى رأسهم، سفير المملكة المغربية والقنصل العام ورئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة (الشيخ الطاهر التوجكاني) ورئيس تجمع مسلمي بلجيكا ونائب الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا (صلاح الشلاوي) ورئيس بعثة أساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية (يوسف) بالسفارة المغربية، ورئيس الأكاديمية الأوروبية للتنمية والبحث (إبراهيم ليتوس) هذا الأخير وضع عشرة شكايات ضد البازي ببلجيكا، ونائب رئيس المركز الثقافي الاسلامي ببلجيكا (نورالدين الطويل) والقائمة طويلة.

بوشعيب البازي يحاول التدليس والهروب إلى الأمام، عندما يحاجج أن الموقع الالكتروني “أخبارنا الجالية” وصاحبه قانونيين في التراب البلجيكي، لو كان المحامي محمد الهيني دفاع البازي صادقا في عمله، كان عليه أن لا يطلب منه أن يحذف الأخبار التي نشرها عن السفير المغربي محمد عامير، أو الدبلوماسيين المغاربة ببلجيكا، أو الجالية المقيمة ببلجيكا، ثمة إشكال آخر لم يشر إليه الهيني في مذكرته وهو أن البازي متهم بالتحرش الجنسي في الديار البلجيكية، فكما تلاحظون أن الموضوع مهم ويستحق فتح تحقيق جدي وإحالة ملف هذه الشكاية إلى قاضي التحقيق، ولا أشك أبدا أن المحامي القاضي السابق محمد الهيني سيرفض هذا الطرح مادام واثقا من موكله ومن نفسه.

وعليه وحفاظا على استمرارية المقاربة المؤسساتية التي نعتمدها في التعامل معكم والمبنية على سياسة الحوار الجاد والمسؤول محاولين بذلك تجنب كل خطوة من شأنها أن تنعكس سلبا على أداء نساء ورجال القضاء آو تبخس من مجهوداتهم ،ونظرا لتمادي بعض العناصر وتعنتها فإننا نلتمس منكم فتح تحقيق في الموضوع، وإعطاء التوصيات للكف من التظلمات بمحاكم المملكة المغربية الشريفة.

عندما تم عزل محمد الهيني من القضاء قال: “شاءت الأقدار أن أغادر سلك القضاء معزولا لا لفساد مالي أو أخلاقي وإنما دفاعا عن حرية الرأي والتعبير، مناضلا عن سلطة قضائية مستقلة حقيقية وفعلية كعضو نادي قضاة المغرب وكفاعل حقوقي ضمن الإطارات المدنية والحقوقية”، معتبرًا أن قرار عزله هو “قرار سياسي وحزبي ضد استقالة القضاء عن السياسة”، ويمثل “خرقًا سافرًا لأبسط شروط ومقومات المحاكمة العادلة”.

للذكر المقال أرسلناه إلى:

الديوان الملكي

المديرية العامة للدراسات والمستندات (دجيد )

وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي

وزارة الجالية وشؤون الهجرة

وزارة العدل

رئاسة النيابة العامة

المجلس الوطني لحقوق الإنسان

مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج

المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني

المجلس الأعلى للقضاء

 

 

قد يعجبك ايضا
Loading...