فيديو…تقرير مفصل – مغاربة العالم ببلجيكا يتابعون هجوم بوشعيب البازي على أئمة المساجد ورجال البر والإحسان ورجال الأعمال والإعلاميين

عبدالمجيد مصلح

نضع بين أيدي قراء مغاربة العالم والمجلس الوطني للصحافة والنقابة الوطنية للصحافة المغربية ووزارة الاتصال، جردا مفصلا عن ملف المدعو بوشعيب البازي وهو ملف خاص تابعنا أطواره منذ شهور عديدة، وحاولنا معرفة هذا الشخص كيف بدأ مسيرته الصحفية وكيف استعمل هذه المهنة للوصول إلى أغراضه الخاصة وتحويل الكتابات إلى استرزاق وتهديد، ببطاقة مهنية تحمل خروقات قانونية شارك فيها بعض موظفي وزارة الاتصال سنة 2018 الذي مكنه من بطاقة احترافية يمنع عليه الحصول عليها باعتباره غير مقيم بالمغرب لكنه غير عنوان بطاقته الوطنية للوصول إليها عبر تحايل إداري، وحينما وصل إلى بلجيكا كان يشتغل بموقع تحت اسم “أخبارنا الجالية” وأسس ب”بروكسيل” جمعية غير نفعية أهدافها العمل الإجتماعي والإنساني والاعلام وسجل اسم “الجالية نيوز” لم يشتغل به لكنه أوهم مغاربة العالم أنه يرأس جريدة اسمها “أخبارنا الجالية” التي تأسست سنة 2017 وهناك شكوك تحوم حول من ساعده للحصول على إشهاد بإصدار جريدة من المحكمة الابتدائية بالقنيطرة، لأن من بين شروط تأسيس مقاولة إعلامية أن يكون مدير النشر مقيم بالمملكة المغربية ويتوفر على البطاقة المهنية والإجازة أو ما يعادلها لتبدأ سيناريوهات العملية، واتسعت رقعة نشاطه عبر الكتابة الاسترزاقية حيث نشر مقالات تفيد القذف والتشهير في أشخاص ومؤسسات مقابل الحصول على الفدية والمال، وكان الجميع يعتقد أن هذا الشخص صحفي محترف بقانون بلجيكي ومرخص به، وترامى على الجهاز الدبلوماسي ببلجيكا حينما لم ينل أغراضه، ونشر مقال يتهم فيه السفارة المغربية بالدعارة والفساد والمافيا وهذه المقالات موجودة لدى القضاء المغربي ولدى مؤسسات الهجرة وهناك تقارير خاصة من السفارة وجهت إلى من يهمه الأمر.

وبعدها توالت كتابات التهديد لتصل إلى المجلس العلمي للعلماء المغاربة بأوروبا والهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا في شخص الشيخ الطاهر التجكاني المعين بظهير شريف وصلاح الشلاوي نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا والسفير المغربي وشخصيات مغربية بالإضافة إلى فعاليات من مغاربة العالم ببلجيكا، وكان مكلفا بتشويه صورة المغرب والمؤسسات الدبلوماسية والكفاءات المغربية ورجال الدين، وحاول صنع فزاعة إعلامية بنشر أخبار تفيد أنه ابن ضابط في المخابرات المغربية وأنه مكلف بمهمة واستعمل هذا التهديد ضد سيدات وأشخاص ليصنع الرهبة بين صفوف الجالية المغربية ببلجيكا، وزاد من غلوه، التحرش بنساء مغربيات متزوجات، وهناك شكايتين ضده بمحاكم بلجيكا واحدة بتهمة استعمال النفوذ واسم المخابرات والثانية بتهمة التحرش الجنسي، وعم استياء كبير بين صفوف مغاربة العالم ببلجيكا واتصل معنا أشخاص يتساءلون من يكون هذا بوشعيب هل فعلا مكلف من المخابرات وهل فعلا والده موظف كبير في الأمن، وكانت آخر تجاوزاته القذف في حق إطار مغربي وأستاذ جامعي هدده هاتفيا وفي مقالات مفضوحة واتهمه بتزوير شهادة الدكتورة، وقضايا أخرى ثقيلة وهنا تدخل القضاء البلجيكي والأمن الفدرالي  للبحث في هوية هذا الشخص، وبدأ البحث عن جمعيته التي تأكد منها أنها صورية ولم تخضع إلى النظام الضريبي البلجيكي وأشخاصها مسجلين في عناوين مزورة حسب البحث الذي أجرته السلطات البلجيكية وبعض عناصرها مشكوك في أمرهم ولا وجود لهم فوق التراب البلجيكي، وتعمق البحث البلجيكي حينما نشر المدعو بوشعيب البازي مقالا عن المدعو عبد القادر بلعيرج المتهم إرهابيا والمعتقل بالمغرب،  وقد بلغت عدد الشكايات الجنحية ضده عشرة شكايات منها التحرش واستعمال أسماء المخابرات المغربية، والنبش في ملفات إرهابيين وهذه الأمور لم تكن عادية تهم الصحافة ولكن كانت لها أهداف سرية أخرى تفرض تعميق البحث .
وقد وضعنا جميع هذه الملفات بيد القضاء بالدار البيضاء معززة بالمقالات وصور الشكايات واستعمال التهديد والتجريح في حق مؤسسات المغرب الدبلوماسية التي اعتبرناها وسيلة للتخابر مع جهات أجنبية تستغل هذه المقالات في تقارير وتشويه صورة المملكة.

وكان ٱخر هذه التجاوزات هو قذف مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة القاطنين بالخارج وبالضبط في حق الكاتب العام للمؤسسة الدكتور عبدالرحمان زاهي، الذي اتهمه المدعو بوشعيب بأمور خطيرة ونشر مقالات عن القنصلية العامة للمغرب ببلجيكا وعن موظفة تابعة لمؤسسة الحسن الثاني..

يؤسفنا، في اتحاد مغاربة العالم للدفاع عن القضايا الوطنية وحوار الثقافات، أن نعبر عن استنكارنا للاعتداء الوحشي الهمجي الذي تعرض له الإعلامي الحسين بنلعايل مدير مكتب الموقع الالكتروني بأوروبا www.rptv.ma من طرف الصحافي بوشعيب البازي وهو الجرم الوحشي الذي استنكر له المهاجرون المغاربة الذين تابعوا التسجيل الصوتي للصحافي والفاعل الجمعوي، وهو يهدد الدبلوماسي السابق بالتصفية، بل أكثر من هذا فقد هاجم مهاجرين مغاربة شرفاء من بينهم السيد مولاي عبدالقادر العلمي ورجل البر والإحسان المحترم سعيد لمداوشي هذا الأخير له فضل كبير على الجالية المغربية المقيمة ب”بلجيكا” وله عدة مشاريع خيرية بتراب المملكة، (حفر الآبار بناء المساجد وتجهيزها وبناء دور القرآن) ولم تسلم حتى المساجد من مهاجمة هاد بوشعيب البازي، ووصف أئمتها بأوصاف تنم عن إنسان حاقد على الدين الاسلامي وينصح مغاربة العالم بعدم التعامل مع الأئمة المغاربة لأنهم (شفارة).

مسجد “السنة” ب”أندرلخت” تعرض للتشويهات والاعتداءات الفاضحة وقد أثارت خرجات بوشعيب البازي الفايسبوكية الجدل بتصريحاته النارية عن الديانة الإسلامية في بلجيكا وضد العديد من المساجد في بروكسيل وأماكن أخرى، من جهته، دان مولاي عبدالقادر العلمي، العبارات الفاحشة وقال”نحن أبناء المملكة المغربية، نجد أنفسنا في مواجهة الكراهية والعنف والوحشية من أبناء جلدتنا وأعرب عن تضامنه مع المتضررين والقيام بزيارة لمسجد “السنة” في وقت لاحق، كما أدان الهجوم الوحشي على الإعلامي الحسين بنلعايل والمحترم سعيد لمداوشي رجل البر والإحسان.

وفي اتصال هاتفي بالإعلامي الحسين بنلعايل، عبر عن سعادته وشعوره تجاه أبناء الجالية (الجيل الخامس) قائلا: (الجالية المغربية المقيمة بالمملكة البلجيكية، تشكر الملك محمد السادس، على العناية بالمهاجرين المغاربة وحكمته وتبصره وبُعد نظره، وبفضل خيرة من أبناء الوطن، رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه وطنيين مخلصين يعملون بجانب ملكنا المفدى السادة، فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و محمد معتصم و أندري أزولاي و سيدي محمد العلوي الحاجب الملكي، و عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، و  عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و الدكتور محمد عبد النباوي و الأستاذة زينب العدوي و الأستاذ مولاي الحسن الداكي رئيس النيابة العامة، و الجنرال عبد الفتاح الوراق و الجنرال محمد حرمو القائد الأعلى للدرك الملكي، و حبوب الشرقاوي، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، و باقي الإخوة الكرام السادة،  مستشارو جلالة الملك، و مديرو، و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين…الساهرين على خدمة الوطن تحت القيادة الحكيمة لأمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و سدد خطاه).

يتبع

للذكر المقال أرسلناه إلى:

الديوان الملكي

المديرية العامة للدراسات والمستندات (دجيد )

وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي

وزارة الجالية وشؤون الهجرة

وزارة العدل

رئاسة النيابة العامة

المجلس الوطني لحقوق الإنسان

مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج

المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني

المجلس الأعلى للقضاء

 

 

 

قد يعجبك ايضا
Loading...