بوشعيب البازي يأكل مع الذئب ويبكي مع الراعي

الأخبار المغربية

وصلت انتقادات الصحافي المغربي بوشعيب البازي المقيم ب”بروكسيل” بلجيكا والحاصل على بطاقة الصحافة من المجلس الوطني للصحافة ويستعملها في التراب البلجيكي، ذروتها حين اختار أن يصف مدير الموقع الالكتروني “الأخبار المغربية”  بالعميل وفي خدمة الأجهزة الأمنية المغربية وبالمسترزق (نتوما حكمو) في مقال مليء بالأخطاء اللغوية تحت عنوان (عندما يفرح النصاب بصفة ديبلوماسي…تتمة ملف أمراء الجالية…أخبارنا الجالية…….والغريب في الأمر هو تواطئ هذا الأخير مع بعض المسترزقين باسم الدين وبعض منتحلي صفة صحافيين بعدما اشتروا شهادة تقنيات الصحافة من مركز ببن سليمان والمعروف لدى السلطات الأمنية والإعلامية ببيع شواهد في هذا المجال…”وفي الأخير كتبو له”…. ويحرر تقارير استخباراتية كما كان يقوم بذلك بالولايات المتحدة قبل طرده نهائيا من ولوج التراب الامريكي)..شكرا موقع أخبارنا الجالية وأعتز بهذه الشهادة.

جاءت هذه الحملة العنيفة بعدما عبرتُ عن قناعتي في محاربة شخص تضرر من أفعاله مجموعة كبيرة من المهاجرين المغاربة في بلجيكا،  شاءت سخرية الأقدار وغرابة المنطق أن يستحوذ الصحافي المغربي بوشعيب البازي المقيم ببلجيكا على الأضواء بفضل شراكات وعقود وهمية،  يُغدقون عليه بها مخافة أن يهاجمهم، هذا البازي ومعه كثير من الانتهازيين المرتزقة (ديال بصح) يتبعون سياسة لي اليد مع الأئمة والموظفين والجالية، بل ويستفيد من كل شيء والمؤسف أن أزلام وأقلام الشر الذين يكتبون للبازي هم بالنسبة إليه جسر كما أن البازي بالنسبة لهم جسر لنيل أعلى المناصب، هل كُتب على المملكة المغربية، أن تتحكم شرذمة من الانتهازيين الوصوليين في كل شيء وأي شيء، أنت تمر في محك خطير، الحفاظ على دم بارد يجنبك الهفوات تلو الهفوات والأخطاء، لقد سقطت في كمين أعمالك وهو ما يريده كل المهاجرين المغاربة الأحرار الوطنيين الشرفاء وستجد نفسك في عين الزوبعة عندما تعود للمملكة البلجيكية.

قد يعجبك ايضا
Loading...