بلجيكا…هذا هو سعيد لمداوشي رجل البر والإحسان الجزء الأول

بلجيكا…الحسين بنلعايل

هناك عدد مهم من الجمعيات الخيرية في أوروبا، حيث تهدف إلى تقديم المساعدة المختلفة للمهاجرين، فنجد من بين أهم الجمعيات الخيرية للأجانب، مؤسسة الرحمة للأعمال الخيرية، التي يترأسها رجل البر والإحسان المحترم سعيد لمداوشي مقرها بمدينة anvers البلجيكية ولها عدة فروع بعدد من الدول الأوروبية، هذه المؤسسة تتميز بأنشطتها المتنوعة داخل بلجيكا وأوروبا وبتراب المملكة المغربية.
فبمساعدة طاقم كفئ بقيادة المحترم سعيد لمداوشي، تميزت المؤسسة بأنشطتها المتنوعة منها على سبيل المثال بناء المساجد وتفريشها في المناطق النائية وبناء الدور القرٱنية وحفر الٱبار وتركيب مضخات لإيصال المياه للمناطق المحتاجة، والتبرع بالٱلات الطبية للمعاقين والمرضى وتوزيع الكراسي المتحركة و بناء منازل للمعوزين، وختان الأطفال وتوزيع أضاحي العيد على الفقراء، وتنظيم قوافل طبية.
المحترم سعيد لمداوشي رجل البر والإحسان يسهر كذلك بمساعدة فريق من المتطوعين بمركز الفردوس للجنائز على حسن وتجهيز أموات المسلمين ببلجيكا، بدءا بغسل الميت وتكفينه والصلاة عليه انتهاء بحسن دفنه.
لايوجد حد تستطيع الأعمال الخيرية الوقوف عنده، فهي متنوعة وتستطيع أن تشمل كافة مناحي وجوانب الحياة، فقد تكون بالتبرعات العينية أو النقدية، أو بمكافحة الأمية أو انتشار مرض معين، وغيرها من الأعمال الخيرية التي لاتعد ولا تحصى، الجميل في الأمر هو أن العمل الخيري أعطى للمحترم سعيد لمداوشي وأبنائه القدرة على زيادة منسوب إنسانيتهم، فهو يمدههم بطاقة غير عادية، لهذا فمؤسسة الرحمة للأعمال الخيرية ومركز الفردوس للجنائز، يوحد بينهم لأن هدفهم هو فعل الخير في مجال معين، نجد عدداً كبيراً منها في المغرب يكاد لايُحصى.
مؤسسة الرحمة للأعمال الخيرية، تساهم في التنمية المحلية من خلال تجسيد مفهوم التشاركية والتنسيق مع مختلف الفاعلين الأساسيين بشمال المملكة وجنوبها، تستغل هذه الجمعية طاقات الشباب المتطوعين في توفير الخدمات الثقافية، والاقتصادية، والاجتماعية للمحتاجين وخاصة الأطفال.

تقوم مؤسسة الرحمة للأعمال الخيرية برئاسة المؤسس المحترم سعيد لمداوشي والطاقم الرائع المتكون من حمزة لمداوشي مدير مركز الفردوس للجنائز وتغسيل الأموات وعبدالرحمان لمداوشي مدير مركز الرحمة للجنائز وإعداد الموتى، الذين يهتمون بنوعية الخدمات التي يقدمها مركز الرحمة للأعمال الخيرية، فالإخوة حمزة وعبدالرحمان يمتلكون مؤهلات خاصة تمكنهم من أداء الأعمال التي يهدف إليها المركز الخيري، ومن هنا يأتي دور أصحاب الأعمال لتقديم المساعدة لهذه الجمعية من خلال التبرعات، ويكون التبرع إما من قبل أفراد، أو من قبل المؤسسة. فبدون الدعم المالي لن يستمر مركز الرحمة للأعمال الخيرية، هو نداء على شكل إنذار ندقه في صدر كل الناس وكل من يدرك أن المجتمعات والأمم لا تكتب التاريخ بالغناء والعمران ولاتسجل أسمائها في سجلات العظماء بما تكدسه من ذهب وأموال، ولايحكي عنها الخلف جميل الكلام بما لديها من مكانة بالمال والأعمال في سجل أرقام الدرهم، وإنما بما قدمته للإنسان في مجال التدافع الخيري وعلى مستوى المساعدات المعنية بالفقر والرعاية الصحية والتي نسميها بالصدقة الجارية، فهل سيهزكم أنين ساكنة المناطق النائية؟ يا من تقرؤون وتحفظون منذ صغركم..قوله صلى الله عليه وسلم: ”ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء” فهذه الدنيا كلها ابتلاءات وكلنا يحمل جرارا من السيآت، فهذه مؤسسة الرحمة للأعمال الخيرية، فإن توقفت أعمالها سيكون ذنبا في عنقكم.

مؤسسة الرحمة للأعمال الخيرية تقوم بأنشطة خيرية رحمة بطفل وامرأة وعجوز وشيخ عينهم تدمع من شدة العجز، وتذكروا قوله تعالى: ¤ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا¤.

Mdaouchi Hamza
المداوشي حمزة
Directeur Funerarium
Al Firdaus
Mdaouchi Abderrahman
المداوشي عبد الرحمان
Directeur, Fonds Funeraire Arrahma
Mdaouchi Said
المداوشي سعيد
President du Centre Arrahma et directeur de Arrahma-Humanity
IBAN: BE37 3770 2338 5828

SWIFT: BBRUBEBB

قد يعجبك ايضا
Loading...