رسالة خطيرة من مهاجر مغربي إلى من يهمه أمر البلاد والعباد

الأخبار المغربية/ عبدالمجيد مصلح

 

هذا نص البيان الرسالة التي توصل بها الموقع الالكتروني “الأخبار المغربية”

بيان شجب و استنكار الجالية المغربية المقيمة بالمملكة البلجيكية، وإلى الرأي العام الوطني خاصة والمؤسسات القائمة على الهجرة وإلى القضاء المغربي كما هو معلوم لدى جميع أفراد الجالية المغربية المقيمة بأوروبا أن المدعو بوشعيب البازي مدير الموقع الالكتروني أخبارنا الجالية/الجالية نيوز المقيم ببلجيكا، له قضايا جارية بالمحاكم البلجيكية وذلك على خلفية سلوكاته العدوانية والمثيرة للجدل، بوشعيب البازي الصحافي مدير النشر المقيم ببلجيكا، يتطاول بشكل يومي على كرامة المهاجرين منهم الموظفين بالقنصلية العامة ورجال المال والأعمال وكذا مؤسسات الدولة بالداخل وخارج المملكة، ورغم الشكاوي القضائية المطروحة ضده في بلجيكا والمغرب والتي تعدت عشر شکایات جميعها تتعلق بالطعن والتجريح في حق النساء المغربيات والتحرش بهن ببلجيكا، فلازال هذا الشخص يمارس أفعاله واعتداءه على نساء متزوجات وعلى فعاليات وطنية وجمعيات مغربية ويشتغل بأجندة خارجية ضد المواطنين المغاربة بالخارج وضد المؤسسات الوطنية واليوم وقد وصل السيل الزبى وصورة المملكة في شخص الموظفين وابناء الجالية المحترمين تهتز كان لزاما علينا أن نصره بأعلى صوت  (باراك stop) حيت عزم مجموعة من الشرفاء المغاربة الوطنيين تنظيم وقفة احتجاجية أمام السفارة المغربية بالمملكة البلجيكية تحت شعار (كلنا مغاربة من طنجة إلى الگويرة…من يحمي بوشعيب البازي) 

لقد سبق لمغاربة ان راسلوا ديوان جلالة الملك ووزارة الخارجية والداخلية ورئيس النيابة العامة بالرباط والمطالبة بمحاكمته ومعاقبته مما أصابهم خاصة النساء اللواتي تعرضن للطعن في كرامتهن وأعراضهن ولدينا مايفيد ذلك صوتا وكتابة وتشهيرا ناهيك عن التحرش بمجموعة من النساء ونعتهن بأحقر الكلمات.

إننا اليوم أمام منعطف خطير وخطير للغاية وأمام شخص خارج عن القانون و عدو للمهاجرين المغاربة، شخص يكن الكراهية للمؤسسات والقائمين عليها ولا يمكننا بأي حال من الأحوال أن يبقى الشخص يقطع في صفوف أفراد الجالية و في أعراض نسائها، وجميع من يهمه الأمر مسؤولون عن هذه الكارثة وهذه الممارسات الوطنية ونطالب جلالة الملك و القضاء المغربي و الأجهزة الأمنية التدخل العاجل لإيقاف وحشية هذا الشخص تجاه المواطنين الشرفاء قبل أن تستفحل الأمور، كما نحمل المؤسسات المعنية بشؤون الجالية المسؤولية  كاملة.

أمام هذه الاعتداءات، لجأنا إلى المحكمة البلجيكية نحن مجموعة من المهاجرين ومنا من لجأ إلى القضاء المغربي لعل وعسى يضعون حد لهذا الشخص المتهور.

وبهذا وجب إعلامكم والسلام

أعضاء الجمعيات والفعاليات المتضررة ABOUKARAN ATCHA SECREAIRE GENERALE

جمعية تيات الرت

 Tallialul e.V. Deutschland Präsident Mustapha Badre Mustad Elaulapa Bad 

قد يعجبك ايضا
Loading...