مقتطف من جريدة الصباح لعدد ماقبل جلسة الأربعاء 16يونيو 2021

الأخبار المغربية

غدا الأربعاء تتجه الأنظار إلى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء حيث سترافع المحامية فاطمة الزهراء الإبراهيمي في ملف الصحافيين الثلاثة على الساعة الرابعة عصرا ، مرافعة أعتقد أنها ستكون تاريخية ، وستكون قوية …
يوم أمس حضرت الجلسة فكان السيد الوكيل العام قويا في مرافعته، دقيقا في تحليله ، فصيحا في لغته ، مرافعته شدت مسامعنا جميعا ، وشخصيا أعجبت بها ، إذ من النادر جدا أن أقول مدحا في أي أحد حتى لا يتم اتهامي بالتطبيل ، لكن الحق يقال أن الرجل “عندو ما يقول “…
قلت أن مرافعة الأستاذة الإبراهيمي ستكون تاريخية وقوية لأنه عندما كان الوكيل العام يرافع رأيتها كانت تدون كل ما يقول وبالتالي فأنا أعتقد بأنها ستعقب عليه تعقيبا قانونيا يوازي مرافعته القانونية
ما يهمنا نحن كمتتبعين ليست القضية الرائجة في حد ذاتها ، بل يهمنا النقاش القانوني الذي نستفيد منه ، أما طبيعة القضية وتفاصيلها لا يحق لنا التعليق عليها الآن حتى لا ندخل في نطاق التأثير على القضاء …
شيء هام يجب أن يُذكر هو أن رئيس الجلسة كان يوم أمس صدره متسعا لسماع المتهمين وتم منحهم فرصة الحديث بشكل مطول أبدوا ملاحظاتهم منذ اعتقالهم إلى محاكمتهم وهذا في نظري من صميم المحاكمة العادلة …
عندما تسمع لكلام المتهمين والأسئلة التي طرحت عليهم تخرج بنتيجة أن القضية تتعلق فقط بقانون الصحافة والنشر وبالتالي فإنه لا يجب أن يعتقلوا لأن القانون المذكور ألغى العقوبات السالبة للحرية ، لكن عندما تستمع لمرافعة الوكيل العام تنقلب الموازين و يتغير الاستنتاج ونصبح امام قضية أخرى لا علاقة لها بالصحافة والنشر وتم استغلال الصفة من أجل أشياء أخرى تم الإشارة إليها في المرافعة ..
على العموم ننتظر غدا فلربما الأستاذة الإبراهيمي لها نقط ستثيرها وهي التي ستساعدنا على تكوين فكرة أما القناعة فهي للقاضي وحده ، ما يهمنا الاستفادة من المرافعات والمحاكمة العادلة والله ولي التوفيق .

قد يعجبك ايضا
Loading...