الدارالبيضاء الكبرى…منبع رموز المفسدين الأغنياء شكرا حاتم حجي

موقع "الأخبار المغربية" يتضامن مع الصحافي حاتم حجي مدير الموقع الالكتروني lenquete

الأخبار المغربية

العاصمة الاقتصادية الدارالبيضاء القلب النابض، تجمع اليوم أكبر رموز الفساد في المملكة المغربية، ولم يسبق أن طفت على واجهة الأحداث كما يحدث مؤخرا مع الدارالبيضاء، التي باتت أُمنية أباطرة المخدرات الدوليين والإرهابيين لمزاولة كل أنواع البيع والشراء بما فيها الاتجار في البشر في عهد رئيس النيابة العامة والمدير العام للأمن الوطني..هم يحاولون بمجهود كبير استئصال الفساد والمفسدين، ربما تحققت منها بعض المطالب، لأن تسونامي محاربة الفساد الذي نهجه عبدالنباوي والحموشي، دفع بحماة العصابات في الدارالبيضاء والنواحي، تأسيس امبراطورية بجهة الدارالبيضاء سطات، تتألف من أمنيين وقضاة وصحافيين وسماسرة المحاكم وأباطرة المخدرات والقائمة طويلة، الأصداء التي رصدتها “الأخبار المغربية” من ساكنة العاصمة الاقتصادية ومدن أخرى تفيد بصدمتهم الزج بمدير موقع الكتروني معروف بمحاربة الفساد والمفسدين اسم حاتم حجي والموقع الالكتروني lenquete يتابعه مغاربة الداخل والخارج الصحافي حجي كان يكتب أسماء ثقيلة لمن يمثلون المملكة ويتحدثون باسمها، لكنهم في الأصل كانوا يمثلون بعضهم البعض (العصابة) هي منظمة تأسست سنة 2011 إبان ما يُعرف بالربيع العربي وحركة 20 فبراير، برز غالبيتهم إلى درجة تحول معها سجن عكاشة إلى أشهر وأغنى سجن في العالم، بعد أن كان مخصصا للمجرمين المغاربة (عامة) على مختلف أنواع مخالفاتهم، إلى درجة أن كثيرا من البيضاويين لا يحبذون ذكر اسمه واعتبروه نذير شؤم، ليصبح سجن (عكاشة) الكلمة الموحدة على لسان كل المغاربة ومادة دسمة لليوميات والأسبوعيات وللمواقع الالكترونية يتمنون أن يكون نهاية كل مسؤول نافد فاسد.

لقد تحققت أمنية 20 فبراير والعدل والإحسان كما تحققت أمنية حزب العدالة والتنمية (بنكيران) في محاربة رموز الفساد آنذاك، لدرجة لم تشهد المملكة المغربية عبر تاريخها الحديث متابعات قضائية وأوامر بالسجن بحق كبار المسؤولين ورجال الأعمال الذين في الأصل انتهت صلاحيتهم (تجديد الدماء) وثيرة محاربة الفساد في المملكة المغربية كانت مرتبطة بالربيع العربي، لقد توبع النافدين بتهم عدة من بينها منح امتيازات غير مشروعة وتبديد أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة عمدا بغرض منح منافع غير مستحقة للغير على نحو يخرق القوانين والتنظيمات (العائلة والعشيقات) (البر والبحر) استغلال المنصب إضافة إلى الكسب غير المشروع واستعمال النفود (السلطة).

للأسف، فمنذ سنة 2016 انقلب السحر على الساحر حيث يقبع حاليا في السجون المغربية من يحاربون الفساد والمفسدين (صحافيين وجمعويين ومسؤولين قالوا اللهم إن هذا منكر) ممكن مراجعة اليوتوب.

العاصمة الاقتصادية اليوم باتت مركزا لنهب أموال المغاربة، لم يتورط فيها لا مسؤولين ولا سياسيين ولا فنانين ولا صحافيين ولا سماسرة المحاكم إنها عصابة مكونة من أشرار معروفين بالنصب والاحتيال وإفلاس كل من يعارضهم وتزوير كل شيء وأي شيء للنيل من كل من يعارضهم ويقف في وجوههم (القاسحة) التهمة جاهزة وما حدث لمدير موقع LENQUETE  ربما يحدث معي/معك/معكم وليس معهم، نحن جميعا بالنسبة لهم متهمين/أحرار مادمنا لا نتكلم ونضع الكمامة بالشكل الصحيح، عدد كبير من اليوتوبرز والمتضررين تكلموا بعد أن هربوا للضفة الأخرى، فماذا كان مصير ما قالوه عنهم بالحجة والدليل، الحرية لمدير الموقع الالكتروني LENQUETE وكفى.

يتبع

 

 

قد يعجبك ايضا
Loading...