البرلمانية الأوروبية لطيفة آيت باعلا زوجة حسن البوهروتي الانفصالي…حاولت جاهدة إيصال صوت المغرب إلى البرلمان الأوروبي (بين قوسين)

عبد المجيد مصلح

بالنسبة لمجموعة من المتتبعين المغاربة الأقحاح في بلجيكا وفرنسا فإن زوجة عراب ومستشهر الجمهورية الريفية الانفصالي حسن البوهروتي، البرلمانية الأوروبية لطيفة آيت باعلا، التي وصفتها تقارير مخابراتية مغربية، بأنها تتمتع بكل المواصفات، درست القانون، نشيطة في العمل الجمعوي، انتماء سياسي ليبرالي حساس للبناء الأوروبي والتعددية الثقافية التي تتدفق في الأوردة حسب ما وصفته التقارير وما وصلنا من معلومات من التراب البلجيكي…ليصبح البرلمان الأوروبي جزءا من حياتها اليومية آنذاك.

البرلمانية الأوروبية فخورة بأصولها المغربية، ومن خلال موقعها تعتني بالجالية المغربية المقيمة في بلجيكا، فهي لا تتردد في إعلان ذلك بصوت عالٍ وواضح، واقتناعا منها بالمجتمع متعدد الثقافات والمتعدد الطوائف الذي تعيشه أوروبا اليوم، فإنها تريد أن تجلب هذه الرؤية إلى أوروبا بأكملها: “الإصرار على تعزيز التماسك الاجتماعي مع احترام هوية الجميع، وإحباط مؤيدو صراع الثقافات الذين، عن قصد أو بغير علم، غير مدركين أن الهوية الأوروبية قد تم تشكيلها من خلال مساهمات من عدة حضارات”.

لطيفة، جسدها في أوروبا ولكن الروح والقلب في المغرب (…) فهي لا تتردد في إعلام الناس بهذه الحقيقة وهذا ما جعلها محبوبة، لأنها كانت بمثابة الجسر للدفاع عن تعميق العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي خاصة على المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية، وكان أول عمل أكاديمي لها يركز على العلاقات الاقتصادية بين أوروبا والمغرب تحت إشراف وزير الخارجية هيلفيتي السابق، فرانز بلانكارت..إلا أن تعرفت بطريقة ما على الانفصالي حسن البوهروتي، أو ربما فُرض عليها من طرف الحجاوي (…) ومن التراب البلجيكي بدأت أطوار الفيلم الذي لم ينتبه له المسؤولين الذين درسوا علم التخابر و(القوالب) أسس الثنائي شركة الإخراج السينمائي، واستطاعوا أن ينفذوا إلى أعتى الإدارات المغربية ب(صباطهم) الداخلية و لادجيد ليعيثوا xxxxxx الرباط/العيون/الداخلة فبعد كل هذه الرحلات والسفريات وما نقلوه من معلومات عن المملكة المغربية، فماذا تنتظرون لتعترفوا بأنكم لم تنجحوا في مخططاتكم؟ بل لم تساعدونا نحن الوطنيين الشرفاء النيل قضائيا من الأشخاص الذين استغلوا سذاجتكم البريئة، لقد حاولنا التعريف بمن خان الأمانة ولازلتم تتفرجون، حسن البوهروتي الانفصالي متزوج في درب غلف وله عشيقة في عين السبع والرباط والجديدة، وأم أبناءه في بلجيكا مطلقة وأخرى اسمها لطيفة آيت باعلا كان يقدمها كزوجة له بفندق الرباط..

 

 

قد يعجبك ايضا
Loading...