الحبيب الخراف يتدخل لفض احتجاج مموني الحفلات والأعراس بالضرب والركل

كومسير الخراف يسلخ مواطنين مقهورين جهرا

عبدالمجيد مصلح

نظم ممونو الحفلات بتراب عمالة مقاطعات “أنفا” وقفة احتجاجية مرخصة للتذكير بالأوضاع المتردية التي يعيشها القطاع بسبب “كوفيد19” والتي ضاعت معها مشاريعهم الصغرى إثر الجائحة، مشاريع هي مصدر قوت أسرهم ومورد خبزهم وليس لهم بعدها غير الله والصبر، وبعدما ضاق درعهم فقرا وضيقا وقلة حيلة حاولوا إيصال أصوات بؤسهم ومعاناتهم إلى من يهمهم الأمر وإلى ديوان جلالة الملك، لكن رئيس المنطقة الأمنية الحبيب الخراف كان له رأي ٱخر وطريقة خاصة تعود الرجوع إليها رغم أنه سبق أن استعملها وتفجرت عنها شكايات وكتابات، المسؤول الأمني للمنطقة الأمنية “أنفا” جمع حوله كل فرق التدخل م بالزي المدني و الرسمي يقودهم بالعصا والركل والزجر اللفظي، ولم تسلم من بطشه النساء وبعضهن حوامل، واختلطت عنده الأمور بين العنف والعنف اللفظي وكان رد المتظاهرين حضاريا رغم الإستفزاز الأمني والبطش العنيف للمسؤول المباشر للمنطقة الأمنية أنفا، ورغم وجود ضباط حكماء حاولوا امتصاص سلوك مسؤولهم، وحاولوا تفريق المتظاهرين بطرق سلمية، لكن كل مرة يخرج المسؤول من بينهم وكله شرارة وغضب وعنف بدون مراعات شعور وكرامة هؤلاء المتضررين من العيش القاهر ومن ردة فعل هذا المسؤول الأمني الذي من المفروض فتح تحقيق مسؤول يعيد لهؤلاء ما تبقى من كرامتهم وعيشهم الكريم، وحقهم المشروع في وقفة حضارية سلمية تؤكد أنهم مواطنو هذا البلد الأمين الذي قد يغيب فيه الأمان من رجل الأمن يقود منطقة أمنية بعقلية الجبابرة .

قد يعجبك ايضا
Loading...