الجالية المغربية تتساءل…لماذا القذف في مؤسسات تحمل اسم الملك وهل تعتبر هذه خيانة وتشويه للمملكة بالخارج

مغاربة العالم يوقعون بيانا إلى جميع الجهات المسؤولة ويطالبون بمحاكمة المدعو بوشعيب البازي

الأخبار المغربية

نشر الموقع الالكتروني للمدعو بوشعيب البازي والمسماة “أخبارنا الجالية” مقالا تشهيريا قبيح اللهجة في حق مؤسسة الحسن الثاني للمغارية المقيمين بالخارج، ومست شخص كاتبها العام ومسؤولها الإداري السيد الزاهي المشهود له بالإستقامة والكفاءة والوطنية وإلا لماذا يُحتفظ به كإطار أدار هياكل هذه المؤسسة سنوات عديدة أتت أكلها في شؤون الهجرة ونجحت برامجها الثقافية والتربوية في إنعاش وإغناء هذه المجالات بين صفوف الجالية المغربية، وتتساءل الجالية المغربية بدول أوروبا لمصلحة من يشتغل هذا المدعو بوشعيب البازي الذي طعن في جميع المؤسسات الدبلوماسية وفي شرف مغاربة العالم وحتى في حرمات المرأة المغربية المهاجرة، ولماذا يجرح في مغاربة العالم ومن يدفعه لهذا السلوك المعادي للأفراد والمؤسسات، رغم وجود دعاوي قضائية ضده في المغرب وبلجيكا، إن هذا الشخص الذي حول جريدته إلى وسيلة للحرب ضد مصالح المغرب في حق مؤسساته بالخارج ويطعن في مسؤوليها يؤكد أن هذا الأخير فعلا يشتغل لمصلحة جهة معادية للمملكة المغربية، لأن المقالات التي ينشرها توحي بذلك وجميع المغاربة بالخارج أدركوا هذا وقد أصدرت فعاليات مغاربة العالم بيانا رفعوه إلى ديوان الملك محمد السادس وإلى الجهات القضائية بالمملكة المغربية، فيه تحذير للرأي العام على أن صاحب نشرات “أخبارنا المغربية” يشوه صورة المغرب في الخارج ويسرب معلومات  لأعداء الوحدة الترابية يعاقب عليها القانون .

وعن الطعن في شخص السيد الزاهي فإن هذه النشرات التي وزعها المدعو  عارية عن الحقيقة ولاتمس السيد الزاهي بعينه ولكن تمس عرض وكرامة وهيبة مؤسسة الحسن الثاني برمتها ويجب التحرك قضائيا لوقف هذا التلاعب في سمعة المغرب وسمعة مؤسسة تحمل إسم ملك البلاد

قد يعجبك ايضا
Loading...