فاعل جمعوي وصحافي مزور يتحدثان عن عملية اختراق “لادجيد” بالدارالبيضاء

عبدالمجيد مصلح

كشف الفاعل الجمعوي (…) ع.أ و الصحافي المزور ن.س عن مخططاتهم لعراب الجمهورية الريفية حسن البوهروتي وبعض المحسوبين على العمل الجمعوي، فهل سيقوم السيد ياسين المنصوري، بإحباط شامل لعمليات الاختراق؟

كيف يعقل أن الأجهزة الأمنية والحساسة التي من المفروض أن تتبع إجراءات مشددة لعدم الكشف عن عناصرها وأنشطتها، أصبح رئيسها بالدارالبيضاء يتندر باسمه عراب الجمهورية الريفية وبائع المواد الغذائية المنتهية الصلاحية و النصابة والمشعوذين، يا أيها الرئيس لماذا كشفت عن عملك للخباز والطبال والقائمة طويلة؟

في القريب العاجل سنصدر بيان سنوضح فيه الفضيحة التي تسببت فيها منذ توليك منصب رئيس (بريكاد لادجيد) في الدارالبيضاء، من بينها توجه مجموعة من الأشخاص من ذوي السوابق العدلية للقصر الملكي بالرباط وتنظيم وقفة احتجاجية مع وضع رسالة استنكارية بالديوان الملكي وتمرير رسائل مشفرة عبر مباشر (لايف) من أمام مقر  البرلمان المغربي وولاية أمن الدار البيضاء الكبرى وسرية الدرك الملكي 2 مارس والمحكمة الابتدائية الزجرية عين السبع للاحتجاج على شخص قال ويقول “عاش الملك” وتحركات بعض المحسوبين عليك المشبوهة وابتزاز رجال المال والأعمال والقضاة والأمنيين وكل من يتعارض مع مصالحك الشخصية، الموقع الالكتروني “الأخبار المغربية” يتمتع بالمصداقية، وإذا كان أصدقاءك ينتحلون صفة ينظمها القانون وهو ما أحدث ثغرة أمنية حقيقية في برنامج حماية المعلومات التي يقومون بتمريرها إلى جهاز الموساد عبر مكاتب اليهود المغاربة، فإنه من المبكر جدا اعتبار أن هذه الثغرة قد تفضح نشاطكم المشبوه مع الموساد ومهامه وعملاءه في المملكة المغربية وبالعاصمة الاقتصادية على الخصوص.

والغريب كيف للأجهزة الموازية وأعني هنا مديرية مراقبة التراب الوطني ومديرية الاستعلامات العامة والشؤون الداخلية، أن لا يكتشفوا الثغرات من قبل أناس لا علاقة لهم بأي جهاز مغربي مغربي لا من بعيد ولا من قريب بل يعملون لصالح فرد يبقى رئيس مركز بالدارالبيضاء، وتأخير معالجتها يمكن أن يكون خطيرا.

الموقع الالكتروني “الأخبار المغربية” كشف عن حدوث اختراق كبير لجهاز “لادجيد” مما أدى إلى تسريب بيانات قد تكون سببا في أزمة مع دول أجنبية تربط المملكة المغربية معها علاقات صداقة وأخوة.

السعودية – الإمارات العربية المتحدة – فلسطين

قد يعجبك ايضا
Loading...