الجزء الثاني…هل صحيح عبدالحق الخيام (بسيج) كارط بلونش عراب الجمهورية الريفية حسن البوهروتي؟

عبدالمجيد مصلح

ليس من عادتى الخوض فى قضايا تتناولها النيابة العامة، وذلك إيمانا منى بضرورة رفع الضغط الإعلامي، على عمل رئاسة النيابة العامة والأجهزة الأمنية، ولكنى أعتبر فى المقابل أن موضوع عراب ومستشهر الجمهورية الريفية المتحدة، هو موضوع وطني بامتياز، ولا أجد من المصادفة أن تلاحق الأجهزة الاستخباراتية نفس الاتهامات عند وجود أسماء بارزة لموظفين يُشهد لهم بالتفاني في العمل والملكية وحب الوطن (المنصوري/عبدالنباوي/الخيام) وبعد تقلدهم مناصب عليا لمدة عشرين سنة تلاحقهم الاتهامات بالتقصير، لأن كل وهن يصيب المملكة المغربية، يمكن تنسيقية الريف الانفصالية داخل المغرب وخارجه من فرص للتغلغل في مفاصل الدولة وزرع أنصارهم فيها وتطويعها لمصالحهم. الشاهد، كيف تفسرون تدوينات صديقكم حسن البوهروتي الانفصالي الذي يقبل بتجزيء المملكة المغربية إلى دويلات؟ كيف تقبلون أنتم الدولة (المخزن) بشخص يشتم ويسب ويقذف المحصنات المغربيات الطاهرات في شرفهن ويهدد الجميع بما فيه أنتم (المنصوري/عبدالنباوي/الخيام) ويُشهر في وجهكم ورقة دعمه لبعض حقوق الأقليات، لقد حاولت أن أرد على البوهروتي وزمرته، ويبقى مجرد اجتهاد يقتضيه التكتيك رغم أنه خرج في بعض الأحيان عن سياقه، كواحدة من عناصر الجواب المهمة التي اطلع عليها الخاص والعام، أنا من أنصار الحل الأمني وأنصار الاجتثاث مادامت الخيانة تابثة وتورط عراب ومستشهر الجمهورية الريفية المتحدة، تابت فمن يتحمل مسؤولية إيقاف التحقيقات ومحاولة طمس القضية؟

إلى رئيس النيابة العامة…ما هو خارج القانون يواجه بالقانون.

مدينة الدارالبيضاء، وعلى الخصوص تراب عمالة مقاطعات كل من البرنوصي/عين السبع/الفداء/الحي الحسني/ابن امسيك/أنفا تحولوا للأسف إلى مصنع من مصانع استقطاب أشخاص من ذوي السوابق العدلية يمارسون أفعال وطقوس شيطانية (…) وليس من المصادفة أن يتصل هؤلاء بعراب الجمهورية الريفية، ليصبحوا ركيزة وقاعدة بيانات لمصور الحفلات والأعراس الذي ضحك على جهاز يُقام ويقعد له، فمابالك بأشخاص أميين  in need

لقد خضع الانتهازيين لأسلوب التأثير عليهم بإشهار كارط بلونش عبدالحق الخيام ومحمد بلحرش وغيرهم من المسؤولين السامين، حتى أصبحوا تحت سيطرة عراب الجمهورية الريفية، فلماذ يا ترى اسودت الدنيا في عين حسن البوهروتي؟ ومن أين تأتيه الأفكار السوداوية؟ لماذا لا يشعر بخزي من نفسه، إلى كل من (ع-ن-م-ك-ط-ن-أ-ف) المغاربة الملكيين يضحون بكل شيء من أجل الوطن وها هو يتآمر عليها وعليهم وعلينا…الفاعل الجمعوي، يا سادة، يتأرجح داخله إحساس وطني، هو مواطن مغربي ملكي مناضل يقول “عاش الملك” في الشارع وبصوت مرتفع، هو الثروة الحقيقية للمملكة المغربية، ويعتبر فكره إنمائي يجعل العملية التنموية تصمد للأجيال القادمة، كل الأخبار والمقالات التي تم نشرها في الموقع الالكتروني “الأخبار المغربية” تلامس الواقع المر الذي تعيش أو يعيش عليه أمثال حسن البوهروتي وهُم كُثر ومعهم إيران والجزائر وتجار المخدرات في هولندا وإسبانيا، هي أخبار ومقالات لو فهمها المسؤولون جيدا لرفعوا يديهم عن قضية حسن البوهروتي، وجعلو منه عبرة لكل من تسول له نفسه المس بسيادة المملكة المغربية..والمغرب دخل في مصاف الدول المتقدمة التي تعتمد في سياساتها الخارجية على سياسة الاقتصاد خاصة مع الدول الأوروبية التي كانت إلى الأمس القريب تناصر هذه الشردمة من قطاع الطرق وتجار المخدرات والاتجار في البشر والسلاح (سعيد شعو أكبر نموذج).

تصبحون على تغيير

الجزء الثالث أسرار وحقائق صادمة

قد يعجبك ايضا
Loading...