حسن البوحروتي يُشهر بطاقة الجمهورية الريفية من قلب المملكة المغربية

أمازيغي ريفي عدواني يستفز الشعب المغربي ويشهر بطاقة الجمهورية الريفية من قلب المملكة المغربية

 

(عاش الملك، وليسقط الإنفصاليون الأمازيغ ومن يسوق لهم، ودكالة رجالة لايشرفهم وجود خائن إنفصالي فوق ترابهم الطاهرة التي استشهد فيها وطنيون….أصلا الإنفصاليون وكلابهم الضالة في الدار البيضاء ودكالة والداخلة بريئة من ريحة الإنفصاليين الثعلبية تفو على كل الأمازيغ الجمهوريين الخونة عبيد الصهاينة والإيرانيين)

الأخبار المغربية/ عبدالمجيد مصلح

الآن حصحص الحق وتعرت مخططات الكلاب الضالة الخونة الجمهوريين الذين وقعوا بحوافرهم مع الشيعة الإثنا عشرية والصهاينة والمرتزقة والأحزاب اليمينية المتطرفة الأوروبية، من أجل ضرب الملكية المغربية الشريفة، نحن نعرفهم وقد عرفهم الملك الحسن الثاني رحمه الله، حينما لقبهم بالأوباش لأنه يعرف سمهم وغدرهم ومكائدهم وعيونهم الماكرة، وهمزاتهم الشيطانية وتحالفاتهم مع كل عدو للمملكة الشريفة، نعم هذه الكلمة تسحقهم وتقتل أحشائهم، نعم الملكية العلوية وقادتها الشرفاء من المولى إسماعيل إلى سليل الدوحة العلوية المجيدة محمد السادس وولي عهده المولى الحسن، وليسقط الأمازيغ الجمهوريون الإنفصاليون المرتزقة المنافقون، هذه الديباجة الملكية هي للذي يريد استفزاز الشعب المغربي ورفع راية الجمهوريين من قلب المغرب العالي الهمة والمرفوع الشأن والمحفوظ بالسبع المثاني، نعم أنت ياخنزير الأمازيع من حاولت أن تهز إيمان الشعب الملكي الوفي ودونت كلمات كالنجاسة الخارجة من عدوانية قلبك المحموم، لم تستحي وكتبت كتابة ظلامية إرهابية وعلقتها على صفحتك النثنة المتعفنة، وبدون استحياء حاولت أن تجرح كرامة 30 مليون مغربي شريف وقلت بقلم النجاسة “تحية من الشعب الدكالي الشقيق من الجماهيرية الريفية المغربية المتحدة الشقيقة” ووقفت وقفة المخدول أمام لوحة كتابتك المنحطة، فأي جمهورية ريفية تقصد وقد فشلت جميع مؤامراتكم يا أمازيغ الذل والعار، أي جمهورية تريد بنائها فوق تراب الأجداد العلويين والملوك الشرفاء، نعلم أنك تكره الملكية كما يكرهها بنو جلدك من الأمازيغ الإنفصاليين الذين مزقوا العلم الوطني أمام أعينك، وداسوا على صور محمد السادس العلوي ملك الشعب المغربي الأبي، ولم تحرك ساكنا، كنت تأخذ الصور وتصفق من بعيد حتى لاتفتضح مؤامرتك المكروهة، كنت تجري وتحارب من أجل الاتجار في القضية الوطنية وهي مربوحة بالتاريخ والنضال والجهاد وليس بصور مسروقة من اليوتوب، فليسقط الإنفصاليون الأمازيغ ولتسقط كتابتك الخائنة، وطالما أنك قست أرض دكالة وربطتها بجمهوريتك الحقيرة التي يرسمها أتباعك فوق السحاب، فانتظر ردة فعل دكالة الرجالة والقبائل الصحراوية التي وقفت على استفزازاتك الخائنة لأنك فعلا تسوق للخونة وترفع رايتهم المشؤومة الغادرة اللعينة الملعونة.
ومن هذا الخطاب النابع من دماء الشرفاء وخدام العرش الملكي، نطالب كل القوى الوطنية والمجتمع المدني المناضل بمتابعة هذا المصور حسن البوحروتي، أمام القضاء المغربي وأمام الشعب الأصيل لأنه تمادى في غله وعدائه للملكية وللسيادة الوطنية وللشعب المغربي من طنجة إلى الكاركارات.

H/C ع.م

قد يعجبك ايضا
Loading...