رجال الدرك الملكي بالدروة يطيحون بمجرم خطير

الدروة/ سعيد بلفاطمي

نجحت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للدروة، التابع لسرية برشيد، نهاية الأسبوع الماضي في توقيف مجرم كان بصدد تنفيذ جناية السرقة تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض من الحجم الكبير في حق شابة عشرينية.

واستنادا إلى مصادر “الأخبار المغربية” فإن دورية للدرك الملكي كانت تقوم بعملها الروتيني على مستوى الطريق الوطنية رقم 9 بمحاذاة مشروع المسيرة بالدروة إقليم برشيد، أثار انتباه أفرادها شخص يعترض سبيل شابة عشرينية ويخفي سكينا من الحجم الكبير تحت ملابسه، الأمر الذي جعل الدركيين يتدخلون على الفور لدفع الخطر الذي يهدد السلامة الجسدية للشابة، إلا أن المعني بالأمر لما لمح سيارة المصلحة أطلق ساقيه للريح، لكن عناصر الدورية كانوا له بالمرصاد، بحيث تمت مطاردته على مستوى الطريق الوطنية رقم 9 جريا على الأقدام وتمكنوا من توقيفه، وعند إخضاعه للتفتيش تم العثور على سكين من الحجم الكبير، ليتم تصفيده واقتياده نحو مقر الدرك الملكي بالدروة .

وأضافت ذات المصدر، أنه بعد الاستماع إلى الضحية في محضر قانوني تم وضع المعني بالأمر تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بسطات، على أن يتم تقديمه صبيحة اليوم الثلاثاء 18 غشت 2020، على ممثل الحق العام للنظر في المنسوب إليه والمتعلق باعتراض سبيل المارة والسرقة تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض  .

وتبقى مجهودات الدرك الملكي مستمرة من أجل إستثباب الأمن والأمان وسط المواطنين، ومحاربة الجريمة وقطع دابر المجرمين على الرغم من ضعف الموارد البشرية واللوجيستيكية، مما يجعل الدركيين يستعملون سياراتهم الخاصة في التدخلات الأمنية لقيامهم بواجبهم المهني.

قد يعجبك ايضا
Loading...