البوليس ديال مدينة سلا دار خدمة واعرا في شهر يوليوز وغشت 2017

الأخبار المغربية

كشف مصدر أمني ل”الأخبار المغربية” عن الحصيلة الأمنية التي باشرتها مصالح الشرطة بمدينة سلا خلال شهري يوليوز وغشت المنصرمين، موضحا بأن عدد الموقوفين بلغ 2743 شخصا، من بينهم 1903 تم توقيفهم في حالة تلبس بارتكاب أفعال إجرامية، بينما ناهز عدد الأشخاص المبحوث عنهم الموقوفين 840 شخصا.
وفي قراءة لما وراء هذه الأرقام، أوضح نفس المصدر بأن مصالح الأمن سجلت ارتفاعا واضحا في عدد الأشخاص المبحوث عنهم الموقوفين، ناهز 72 بالمائة في المظهر العام للجريمة مقارنة مع نفس الفترة من السنة المنصرمة، بينما بلغت نسبة الزيادة في عدد المبحوث عنهم الموقوفين من أجل الجرائم المقرونة بالعنف 122 بالمائة.
وأعزى المصدر الأمني هذه الزيادة الواضحة في نسبة المبحوث عنهم الموقوفين إلى تكثيف مصالح أمن سلا، مدعومة بالمصالح المركزية للأمن الوطني، لعملياتها وتدخلاتها الرامية لتحديد مكان تواجد المبحوث عنهم وضبطهم، مضيفا بأن هذه المقاربة الاستباقية كانت لها نتائج وانعكاسات إيجابية على إحصائيات الجريمة بمدينة سلا، والتي تراجعت مؤشراتها في حدود 2,15 بالمائة، في حين ناهز معدل الزجر، أي نسبة حل القضايا المسجلة 73 بالمائة.
وبخصوص المسح الجغرافي لهذه التدخلات بحسب الأحياء السكنية، فقد شدد المصدر الأمني على أن العمليات الأمنية همت جميع الأحياء والمناطق بالمدينة، وشاركت فيها عناصر الأمن العمومي والشرطة القضائية وفرقة الأبحاث والتدخلات، مستشهدا في هذا الصدد (على سبيل المثال لا الحصر) بحي “الشيخ لمفضل”، موضحا بأن هذا الحي عرف لوحده توقيف 51 شخصا، من بينهم 28 في حالة تلبس بحيازة وترويج المخدرات وقضايا العنف، بينما بلغ عدد المبحوث عنهم 23 شخصا.
وشدد ذات المصدر على أن هذه التدخلات الأمنية المكثفة تندرج في إطار مخطط عمل مستدام، يروم أساسا الوقاية من مختلف المظاهر الإجرامية، ومكافحة جميع صورها وأشكالها.

قد يعجبك ايضا
Loading...