بعد حادث انهيار عمارة درب لوبيلا…هل سيقود عامل عمالة مقاطعات أنفا حملة واسعة ضد البناء غير القانوني؟

 

الأخبار المغربية

أنفا – كثيرة هي قرارات الهدم في حق المحتلين للرصيف بتراب عمالة مقاطعات أنفا، التي يحرص الوالي محمد مهيدية على تطبيقها وعدم التساهل فيها، حملات ممكن أن نعتبرها موسمية، همت كل عمالات الدارالبيضاء الكبرى، لكن بعض المسؤولين من باشا و قائد و الشرطة الإدارية يكتفون بتحرير محاضر في حق المخالفين، حاولنا معرفة عدد المخالفات الموجودة بتراب عمالة مقاطعات أنفا لكن كل محاولاتنا باءت بالفشل لأن لا أحد يتوفر على عددها بما في ذلك رئيس المقاطعة.

البناء والتعمير واحترام القانون والتصاميم هو من مسؤولية ولاية الجهة و مجلس المدينة و الوكالة الحضرية و المهندسين المعماريين، الدارالبيضاء الكبرى باتت تتربع على عرش البناء غير القانوني واحتلال الرصيف بالكامل لا جمالية ولا تصميم ولا حضارة، كم ستكون مفاجأة والي الجهة وعامل عمالة أنفا كبيرة إذا ما قاموا بجولة جوية و سيلاحظون بناء شقق وغرف كاملة على الأسطح أو غرف سهلة التفكيك والمسؤول الوحيد دائما وأبدا السلطة المحلية التي تسمح ببناء أسطح العمارات.

حادث انهيار عمارة شارع العنق يأتي ليثير الرعب في صفوف الكثير من ساكنة درب لوبيلا و بوركون وغيرها من الأحياء بتراب عمالة مقاطعات أنفا، فالمنعشين العقاريين همهم هو زيادة بنايات في السطح غير مرخصة من أجل مضاعفة أرباحهم وهي الأطماع التي يمكن أن تتسبب في انهيارات كثيرة مستقبلا.

 

قد يعجبك ايضا
Loading...