أيها المغاربة…تعددت الأسباب والموت واحد

أيها المغاربة…تعددت الأسباب والموت واحد
الأخبار المغربية/ الطيب ساق

لن تتخيل وأنت واقف بالشارع العام، وفجأة تقع أرضا، بل لن تتخيل أن كل من حولك لن يقدموا لك يد العون و المساعدة لأنهم أصلا بحاجة لمن يسعفهم، منطقة أنفا تتوفر على كم هائل من الكاميرات المتبثة بالشارع العام تابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، لكنها في بعض الأحيان قد لا ترصد أشياء وأشياء، السيدة التي التقطت كاميرا “الأخبار المغربية” صورة لها حامل ربما في شهرها الثالث، شاءت الأقدار أن تقع في أرض خلاء صحراء قاحلة (ملتقى عبدالمومن وطارق بن زياد)، هذا الشارع الخلاء، كان مناسبة قوية للتعريف بكلمة “تمغربيت” الغيرة على أبناء جلدتنا المغاربة، مواطنون مغاربة يمرون بالقرب من السيدة الحامل الملقاة على الأرض دون أن يكترث لها أحد لأن غالبيتهم تجده منشغل بالواتساب أو موعد قد لا يصله أبدا أو ربما لا يهمهم أمر هذه المواطنة، لأنها لا تستحق العناية، لقد صادف وقوع هذه المرأة أرضا مناسبة احتفال الدولة المغربية باليوم الوطني للمرأة ال10 أكتوبر، لكن أي نوع من النساء المعنيات بهذا العيد الوطني، قصص المغربيات لا تقتصر على منطقة دون أخرى..وعدم تفهم المواطنين بضرورة تقديم المساعدة لمن هو بحاجة لها قد يعرضهم للمساءلة الإلهية أولا وأخيرا، عاملوا الناس معاملة آدمية.
مباشرة تم ربط الاتصال بولاية أمن الدارالبيضاء الكبرى ولحظات توقفت سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية وتم نقل المرأة إلى مستعجلات مستشفى ابن رشد..(تذكر أيها المغربي أنك يوما ستقع أرضا مثلما وقعت هذه السيدة).

قد يعجبك ايضا
Loading...