ابن امسيك…من هو المستفيد من احتلال الطرق والطرقات والشوارع والأزقة والرصيف (رئيس الدائرة أو القائد أو أعوان السلطة)

لماذا لم تعلن خديجة بنشويخ الحرب على احتلال الملك العمومي
عبدالمجيد مصلح

غياب أية مراقبة أو تدخل من طرف قائد الملحقة الادارية 56 بتراب عمالة مقاطعات ابن امسيك، أعطى صورة جد سلبية ومشوهة، أينما حللت في أزقة والشوارع التابعة لهذه الملحقة، إلا وتواجهك مشاكل احتلال الملك العمومي، لكن الغريب هو أن تصبح هذه الملحقة اسويقة بل إن بائعي الفواكه و(الببوش) احتلوا باب الملحقة الادارية 56 والقائد في دار غفلون يجهل ما يجري لأنه مشغول طيلة النهار في البحت عن الوسيلة التي ستمكنه من الانتقال من عمالة ابن امسيك، فهل سيقوم رئيس الدائرة الحضرية بمقاطعة ابن امسيك، بالبحت والتقصي والخروج من مكتبه لمعاينة السيبة التي تعرفها الملحقة الادارية 56، لأن إصلاح ما أفسده القائد يستلزم رجالا من نوع خاص، لهم دراية بالشؤون العامة، وأثبتوا قدرتهم على إدارة الملفات المعروضة عليهم، ويحق لنا أن نتسائل كمتتبعين عن حظ منطقة ابن امسيك بصفة عامة.

قد يعجبك ايضا
Loading...