ابن امسيك – العايق حاضي العايق و المكلخ مول الجمهورية الريفية قاضي حـــاجة..العايق يحمل هما طفوليا يكره الجميع ويمارس القمع على ذاته

للبذاءة+للحقد+للأعطاب النفسية+للنصب+للتشهير بالرجال الشرفاء حدود؟ أكاد أجزم أنك من الأقلام المدفوعة الأجر (مُثلي) هكذا عرفناك وهكذا خبرناك والمحادثة صوت وصورة شاهد على جريمتك،  استحييت أن أنشر ما اقترفته في حق القاصرات فرغم توفري على الفيديو منذ سنوات لم أستخدمه ضدك لأنني أقدر الأشياء، وأخاف الله سبحانه وتعالى، المهم أنه ليس في القنافذ أملس، وباعتبارك (مُثلي) زنديق ومارق و(Gنفوذ) أملس بشوكة واحدة مختبئ وراء (الGنفوذ) مشوك اسمه مول الجمهورية الريفية – عندما يلتقي المتحولون جنسيا –  يدافعون عن بعضهم البعض، وعليك إثبات العكس وليس كتابة تعليقات مملوءة بالحقد والكراهية لصالح شخص ما كان ليعرفك لولا إحساسكم بالنقص تجاه الرجال الشرفاء الوطنيين الملكيين..

أنت عصا أسيادك للضرب والتشكيك في مصداقية أسياد أسيادك وللأسف غرتكم الأماني فانسقتم وراء الشيطان (كبيركم) الذي قال للإنسان اكفر فلما كفر قال له إني بريء مما تكتب، أيها الأحمقجي لطالما انتشيت(م) أيها المتحول(ون) جنسيا ومن سار على دربكما في التنكيل بالشرفاء، ولو كانت مؤخرتك تنطق لقالت لك استحي وأنت الذي لا تكف عن مغازلة القاصرات بالنظر..وسنعود لهذا الموضوع بالتفصيل.

الصحافة مهنة الشرفاء وفي نفس الوقت لعبة الخبثاء من بينهم الخبيثة، فما أكثر أؤلائك الذين يسعون إلى الوصول بأية طريقة ولهذا وذاك تفسيرات منطقية في السيكولوجية وعلم النفس، المهم وبعيد عن العواطف والتشنجات، فالعايق الذي يحمل هما طفوليا، يريد أن يكون جزء من الحدث، الواقع يفضحك يوما بعد يوم وإن لم تستحي فاصنع ما شئت.. – أنت+هي+هو –

 

قد يعجبك ايضا
Loading...