ماذا يقول تقرير مجلس إدريس جطو في CDG و OCP

ماذا يقول تقرير مجلس إدريس جطو في CDG و OCP
الأخبار المغربية/ عبدالمجيد مصلح

الملاحظة هي نفسها، عاد التقرير السنوي لمحكمة مراجعي الحسابات، المقدم إلى الملك خلال يوم عيد العرش، إلى تشغيل المستشفيات العامة، ومما لا يدعو للدهشة أن المجلس الأعلى للحسابات رسم مرة أخرى صورة سيئة عن المستشفيات بعد بعثات المراجعة التي نفذت في 7 مؤسسات بالشراكة مع المجالس الإقليمية، الخلاصة: لم يكن هناك أي تغيير كبير من نفس الملاحظات التي سبق أن قدمتها السلطة القضائية في هذا القطاع والتي تعاني من العديد من المشاكل، وقد لوحظ بالفعل العديد من الخلل الهيكلي في إدارة المستشفى، وتشمل الفشل في التخطيط الاستراتيجي، والبرمجة، وحوكمة المستشفيات، وإدارة الخدمات الطبية، والفواتير، وجمع العائدات، وإدارة الأدوية واللوازم الطبية، وللتذكير، أشار تقرير المجلس الأعلى للحسابات إلى bakchich في إجراء التعيينات، أوجه القصور الرئيسية في الموظفين أو عدم وجود العديد من الخدمات مثل الجراحة والإنعاش وطب الأطفال في عدة مستشفيات.
وأضاف “أن إعطاء أهمية لعدد قليل من القطاعات التي تهم المواطنين والموردين بشكل وثيق لا يمنع مجلس الحسابات من الاهتمام بالهيئات الاستراتيجية الأخرى المهمة للبلاد”، وفي هذا الصدد، تم التدقيق في مؤسسات أخرى مثل CDG و OCP، بالنسبة لـ CDG، شدد إدريس جطو على الحاجة إلى مراجعة الإطار القانوني والمؤسسي الذي يحكم الصندوق “حتى يتسنى له أن يكون متوافقاً مع أفضل الممارسات في الحكم ودعم الخيارات الاستراتيجية من خلال خطط قابلة للتحقيق وفقا لجداول أعمال محددة جيدا”، وفي هذا الصدد، قدم عددًا من التوصيات، بما في ذلك تخفيض عدد الشركات التابعة وإعادة هيكلة الآخرين، بالإضافة إلى مراجعة تحديد المواقع في بعض الشركات، تبدو الملاحظات أقل تناسق لمجموعة OCP، كان عملاق الفوسفاط موضوعًا لمهمة التدقيق التي شملت، من بين أمور أخرى، استخراج الفوسفاط، وعلاجه عن طريق الغسيل والتعويم، والنقل عن طريق القطار أو خط الأنابيب من مواقع الاستخراج إلى وحدات كيميائية، لذلك، تم تقديم بعض التوصيات، وللاعتقاد بمجلس الحسابات، فإن المجموعة “تقدمت على الأرض”، وسيتم تنفيذ بعثات مراجعة أخرى داخل نفس المجموعة.

قد يعجبك ايضا
Loading...